Versión para impresiónSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

تزامناً مع الأعياد المجيدة نشاط تطوعي بزراعة 300 شجرة زيتون في منطقة "المخرور" في بيت جالا

27\12\2013 نفذت الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان واتحاد جمعيات المزارعين ومجموعة فلسطينيات من الأراضي المحتلة 48 وائتلاف الحق في الارض اليوم الجمعة، نشاطاً تطوعياً تمثل بزراعة 300 شجرة زيتون في منطقة المخرور في بلدة بيت جالا، بمشاركة 400 متطوع من أهالي البلدة ومشاركين من محافظات مختلفة من الضفة، وعضو المجلس التشريعي الدكتور مصطفى البرغوثي ورئيس بلدية بيت جالا الدكتور نائل أنطون سلمان.

 

 

وتشكل منطقة المخرور الواقعة بالقرب من الشارع الاحتلالي "شارع 60" المقام على أراضي البلدة، امتداداً لبلدة بيت جالا، وأراضي زراعية تشكل مصدر رزق أساسي للاهالي هناك، وهي منطقة مهددة بالمصادرة من قبل جيش الاحتلال. وتمت زراعة شجر الزيتون والذي قدم من مؤسسة "العربية لحماية الطبيعة" في أراضي تعود لأكثر من 25 عائلة في البلدة.

 

 

وقام المشاركون في نهاية الفعالية بتزيين شجرة زيتون بالمنتجات الوطنية تعزيزاً لعروبة الارض وشجرة الزيتون وتأكيداً على رفض منتجات الاحتلال، وتزامناً مع الاعياد المسيحية المجيدة التي تشهدها أرض الميلاد المستهدفة من قبل جيش الاحتلال بمصاردة الاراضي والتوسع الاستيطاني.

 

وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم مازن العزة، أن هذه الفعالية هي لتعزيز صمود المواطن الفلسطيني في أرضه المهددة بالمصادرة من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه، كما أكد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعة، أن تعزيز قيم العمل التطوعي وتعزيز صمود الناس هي واجب وطني على كل فلسطيني وكل مؤسسات الوطن، وأن هذه الفعالية تأتي ضمن سلسلة فعاليات كفاحية تنفذها الحملة مع جهات مختلفة لمواجهة مصادرة الارض وسياسة التوسع الاستيطاني. 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)