نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

نشطاء فلسطينيون يبنون قرية "باب الكرامة" على أراضي بيت اكسا المصادرة

تقرير بلال غيث-منذ ساعات الفجر الأولى تمكن العشرات من نشطاء المقاومة الشعبية من تجاوز الحاجز العسكري المقام على مداخل قرية بيت إكسا شمال غربي القدس المحتلة، والوصول إلى خربة العلاونة وهي إحدى الخرب المطلة على مدينة القدس والتي تبعد عنها بضعة كيلو مترات، هناك تجمعوا جميعا لبناء مدينة باب الكرامة ردا على مصادرة أرضهم وردا على هدم قرية باب الشمس شرقي القدس المحتلة.

 

إلى جانب النشطاء تمكن اهالي القرية من إيصال خمس خيام على الأقل، بالإضافة إلى مئات المكعبات من الطوب من أجل بناء مسجد باب الكرامة، وبالفعل نجحوا جميعا في نصب الخيام وشرعوا على الفور ببناء مسجد القرية من الطوب والاسمنت بسرعة كبيرة، حتى لا تقوم قوات الاحتلال بمداهمتهم ومنعهم من مواصلة عملهم.

 

وبالفعل فور الانتهاء من نصب الخيام أقام عشرات النشطاء داخل هذه الخيام وأكدوا ان قريتهم الجديدة "باب الكرامة" ستصبح إحدى القرى الفلسطينية الصامدة في وجه الاحتلال غرب وشمال غرب القدس المحتلة، ولن يسمحوا بهدمها كما جرى في قرية باب الشمس.

 

هناك قال رئيس مجلس قروي بيت إكسا التي صودرت جل أراضيها "كمال حبابة"، إن الهدف من بناء قرية باب الكرامة الذي تم على الأراضي المصادرة في القرية بهدف منع الاحتلال من الاستيلاء عليها لبناء مزيد من المستوطنات في محيط القرية ولتكون باب الكرامة، ثاني قرية فلسطينية تبنى في مواجهة الاستيطان والجدار الذي يهدف للإطباق على مدينة القدس.

 

من جانبه، قال نبيل حبابة رئيس تنظيم فتح في قرية بيت إكسا، إن شبان القرية نجحوا بدعم عشرات النشطاء من قرى شمال غرب القدس المحتلة في بناء القرية الجديدة على الأراضي المصادرة المطلة على القدس الغربية.

 

واضاف حبابة ان الشبان المتواجدون في القرية سيواصلون الإقامة في الخيام التي تم بنائها وسيواصلون العمل على قريتهم الجديدة "باب الكرامة" لتكون مكانا لهم وسكنا، بدعم من القوى الوطنية والإسلامية.

 

في ذات السياق، قال سعيد يقين منسق القوى الوطنية والإسلامية في قرى شمال غرب القدس المحتلة، أن أهالي قرية بيت إكسا يصرون على الدفاع عن أرضهم المحتلة، والمهددة بالمصادرة في عموم قرى شمال غرب القدس المحتلة.
 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)