نسخة للطباعةSend to friend
Palestinian Grassroots Anti-apartheid Wall Campaign

قوات الاحتلال تقمع المسيرات الاسبوعية والتي جاءت رفضاً للعنصرية الاسرائيلية وتضامناً مع الاسيرة هناء الشلبي في يومها 23 في الاضراب المفتوح عن الطعام رفضاً للاعتقال الاداري.

 

نعلين: قمع جنود الاحتلال المسيرة الاسبوعية لاهالي بلدة نعلين غرب رام الله بعشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع.
وكان اهالي بلدة نعلين قد خرجوا في مسيرتهم بعنوان "عنصرية اسرائيل" وهتفو هتافات ناقدة لإنتهاكات جنود الاحتلال على الحواجز في الضفة الغربية وناقدة للشركات التي تدعم الحواجز كشركة HP  التي عملت على تطوير الحواسيب الخاصة بالحواجز وشركات موتورولا وشركة كتربلر.واقام المواطنون صلاة الجمعة على اراضيهم بالقرب من جدار الفصل العنصري وخلال خطبة الجمعة شدد الخطيب على ضرورة الوقوف الى جانب الاسيرة هناء شلبي التي تخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 23 يوماً  على التوالي في سبيل تحقيق مطالبها الانسانية ورفضها لسياسة الاعتقال الاداري الذي يتخذه الاحتلال كمنهج ضد الاسرى الفلسطينيين.
وعند وصول المسيرة بوابة الجدار اطلق جنود الاحتلال عشرات قنابل الغاز فوق رؤوس المواطنين ما ادى الى اصابة العشرات منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز، الامر الذي ادى الى اندلاع مواجهات بين الشبان المشاركين في المسيرة وقوات الاحتلال استمرت لساعات بعد الظهر .
من جانبه أكد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار في رام الله عاهد الخواجا بأن هذه المسيرة جاءت  لتؤكد  الصلة بين حركة مناهضة الأبارتهايد في جنوب افريقيا وبين الاحتلال الاسرائيلي والأراضي المحتلة،ولضرورة التضامن مع الاسيرة هناء الشلبي ودعم خطوتها الاحتجاجية المتمثلة بالاضراب المفتوح عن الطعام في سبيل تحقيق الكرامة لكافة الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال.

 

المعصرة:  نظمت الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية المعصرة مسيرة تضامنية مع الاسيرة المضربة عن الطعام هناء شلبي من امام مدرسة الزواهرة باتجاه المدخل الرئيسي للقرية وذلك يوم الجمعة 9-3-2012.

ودعا محمد بريجية الناطق الاعلامي للحملة الشعبية في قرية المعصرة الى استنهاض حملة دولية للتضامن مع الاسيرة هناء الشلبي قبل ان يصل وضعها الى الخطر..

واعرب عن استنكاره لاجراءات الاحتلال بحق الاسرى بشكل عام والاسيرة الشلبي بشكل خاص واعادة اعتقالها مما يتوجب فضح الاحتلال على خرقه اتفاق تبادل الاسرى.

واكد جمعة زواهرة الناشط في الحملة الشعبية لمقاومة الجدار في المعصرة  ضرورة اسناد الاسرى في نضالهم ضد الاجراءات القمعية واساليب التعذيب بحقهم.

وقال ان الاعتقال الإداري غير قانوني وانتهاك فاضح لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي الانساني.

وحيا محمود زواهرة الناشط في الحملة الشعبية لمقاومة الجدار بكلمة باللغة الانكليزية موجهة للمتضامنين الاجانب، صمود الاسيرة الشلبي التي تخوض اضرابا عن الطعام منذ 23 يوما مؤكدا انها ستنتصر على جلاديها مثلما انتصر الاسير خضر عدنان.

وقال ان نضال الاسيرة الشلبي بعث في نفس كل فلسطيني وفلسطينية شعورا بالكرامة والتحدي والاصرار على الحرية والانعتاق من الاحتلال واكد ان اضراب الاسرى هو جزء من المقاومة الشعبية الباسلة التي يخوضها شعبنا ضد منظومة الابارتهايد والفصل العنصري التي انشأتها اسرائيل في الاراضي المحتلة.

وفي نهاية الفعالية قامت قوات الاحتلال بقمع المسيرة والاعتداء على المشاركين ومنعهم الى الوصول الى ارضهم وقاموا باحتجاز كل من رأفت علاء الدين ومتضامن لعدة ساعات وتم الافراج عنهم 

 

 

بيت دجن:  قمعت قوات الاحتلال ظهر يوم الجمعة، مسيرة سلمية نظمها أهالي قرية بيت دجن شرق نابلس، احتجاجاً على إغلاق الشارع الرئيس، المؤدي للقرية منذ 10 سنوات
وقد جرت مواجهات بين المشاركين بالمسيرة وجنود الاحتلال، بعدما توجه أهالي القرية إلى الشارع الرئيس، الذي أغلقته قوات الاحتلال عند مدخل القرية، فيما باشر جنود الاحتلال بإطلاق الغاز المسيل للدموع تجاههم، ولم يبلغ عن وقوع إصابات

 

بلعين:  أصيب عشرات المواطنين ومتضامنين أجانب بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسّيل للدموع، إلى جانب اثنين بالرصاص المعدني، نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة بلعين الأسبوعية، المناهضة للجدار والاستيطان، وتضامنا مع الأسيرة هناء شلبي التي تخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، باتجاه المشاركين في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، ما أدى إلى إصابة عبد الله ياسين (18 عاما) برصاصة معدنية، وكذلك عيد خطيب (18عاما). 
ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية ورددوا الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين
وأكدت اللجنة الشعبية في بيان لها، تضامنها مع الأسيرة هناء شلبي التي تخوض إضرابا عن الطعام، ضد سياسة الاعتقال الإداري، وحملت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة شلبي
ودعت مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الإنسانية والحقوقية المحلية والدولية، إلى التدخل الفوري لإنقاذ حياتها، وإلزام حكومة الاحتلال الأسرائيلي بالأفراج عنها وجميع الأسرى، وإلغاء سياسة الاعتقال الأداري، ووقف الانتهاكات بحق الأسرى
واستنكرت اللجنة عملية القتل المتعمد بحق الشهيد زكريا أبو عرام في يطا، والحكم الصادر بحق الناشط المصور حمزة برناط بالسجن لمدة 18 شهرا وغرامة تقدر بـ5 آلاف سيقل، بسبب مشاركته في المسيرات الشعبية في بلعين.

كفر قدوم:  اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المشاركين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية،ولدى وصول المسيرة إلى البوابة التي تغلق الشارع الرئيسي أطلق جنود الاحتلال المتواجدين هناك المئات من قنابل الغاز السام مما أدى إلى وقوع العديد من الإصابات جراء استنشاقهم الغاز.

بدوره أكد المنسق الاعلامي للفعاليات الاسبوعية في القرية، اياد شتيوي أن استمرار المسيرات الأسبوعية في كفر قدوم المناهضة لكل أشكال الاحتلال الإسرائيلي رغم قوة القمع التي تواجهها المسيرات في كل يوم جمعة.

 

x

Select (Ctrl+A) and Copy (Ctrl+C)